بيانات - تعاميم - قرارات

توثيق الخروقات الروسية في إدلب خلال شهري نيسان وأيار للعام الجاري

 

توثيق الخروقات الروسية في إدلب خلال شهري نيسان وأيار للعام الجاري

 

وثق مركز توثيق الانتهاكات، الثلاثاء، خروقات القوات الروسية في إدلب خلال شهري نيسان وأيار من العام الجاري.

وذكر المركز أن 5 مدنيين استشهدوا، بينهم طفل وامرأة في القصف الروسي على قرى وبلدات ريف إدلب، فيما تم قصف المنطقة بـ 541 قذيفة مدفعية و88 صاروخ راجمة و174 قذيفة هاون و6 صواريخ ثقيلة نوع (جهنم) وأكثر من 38 قصف بالرشاش الثقيل.

وبلغ عدد المناطق المستهدفة، بحسب ناشطي المركز، 63 قرية وبلدة بريف إدلب، كما جرت 12 محاولة تقدم نحو المناطق المحررة.

كما نوه ناشطو المركز إلى حدوث 15 غارة بطائرات الاستطلاع الإيرانية في ريف إدلب، ذهب ضحيتها 7 مدنيين.

وتستمر خروقات قوات النظام وحليفيه الروسي والإيراني، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى