عسكري

توتر على معبر القائم الحدودي شرق ديرالزور وسعي للسيطرة عليه من الميليشيات الطائفية

خاص ـ شاهد

منع حرس الحدود العراقي، الأحد، عدة شاحنات عسكرية ولوجستية من دخول سوريا عبر معبر القائم الحدودي.

وقال مراسل “شاهد”، أرسلت ميليشيا حزب الله العراقي ولواء فاطميون الأفغاني تعزيزات مكونة من 30 آلية عسكرية وعدة مقاتلين، إلى قواتهم المتمركزة في منطقة الهري قرب المعبر، للضغط على حرس الحدود العراقي من أجل إدخال الشاحنات.

وأضاف أن ميليشيا حزب الله العراقي تحاول، منذ أيام، السيطرة على المعبر الحدودي والحواجز القريبة منه، وتطالب حرس الحدود بتسليم نفسه، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين، الجمعة، أصيب خلالها عدة عناصر من الطرفين، قبل أن تنسحب الميليشيا باتجاه مقراتها في منطقة الهري الحدودية.

وتستخدم الميليشيات الطائفية معبر القائم ـ البوكمال شرق ديرالزور، لإدخال التعزيزات العسكرية واللوجستية والإغاثية من إيران إلى ميليشياتها في سوريا، كما يدخل من خلاله الإيرانيون والعراقيون لزيارة مقاماتهم المزعومة في المنطقة.

وتسيطر على المعبر من جهة سوريا قوات النظام، وتتلقى أوامرها مباشرة من الحرس الثوري الإيراني، فيما يحاول حزب الله العراقي بسط سيطرته عليه منذ أيام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: