محلي

تكميم الافواه في دولة الإنقاذ و اعتقالات لناشطين

اعتقلت “هيئة تحرير الشام”، صحفيين اثنين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، دون أي توضيح رسمي.

وأفاد مراسل وكالة شاهد في إدلب “اعتقلت تحرير الشام أمس الإعلامي والناشط “صالح الحاج” بسبب منشور على الفيس بوك انتقد فيه تعامل موظف دائرة النفوس في حكومة الإنقاذ التابعة للهيئة”.

وأضاف المراسل أن زميل “الحاج” الإعلامي “أنس تريسي” المنحدر من مدينة “أريحا” أيضاً، قام بالسؤال عنه، وعن سبب احتجازه لدى الهية لتقوم الأخيرة باعتقاله”.

وسبق أن اعتقل الصحفي “محمد نعسان دبل” في ريف مدينة “دركوش” غرب إدلب، ثم أفرجت عنه في اليوم الثاني دون أن تنشر توضيحاً عن الأسباب التي دفعتها لاعتقاله.

الجدير ذكره أن مدينة إدلب شهدت وقفات احتجاجية ضد هيئة تحرير الشام، نظمها ناشطين إعلاميين تعرضوا للاعتداء من عناصر الجهاز الأمني في الهيئة بالقرب من أريحا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: