سياسي

تعرف على رئيس حكومة النظام الجديد الذي عينه بشار لمواجهة “قيصر”

أصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد”، الخميس، قراراً يقضي بعزل رئيس الحكومة “محمد ديب خميس” من منصبه وتعيين وزير الموارد المائية “حسين عرنوس” بدلاَ منه.

وشغل “عرنوس” منصب وزير الأشغال العامة والإسكان بين 2016 و2018، ووزير الأشغال العامة بين 2013 و2016 قبل أن يتم دمج وزارتي “الأشغال العامة” ووزارة الإسكان والتنمية العمرانية عام 2016.

كما كان محافظاً للقنيطرة عام 2011، ومحافظاً لدير الزور بين 2009 و2011، ومديراً عاماً لـ”المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية” بين 2004 و2009، وتولى منصب معاون وزير المواصلات بين 2002 و2004.

وشغل أيضاً منصب المدير العام لـ “الشركة العامة للطرق” بين 1992 و2002، ورئيس “نقابة المهندسين” فرع إدلب بين 1989 و1994، ومدير فرع “الشركة العامة للطرق” بين 1983 و1992.
ويحاول النظام بهذه العملية التخفيف من غضب الشارع الموالي الذي بدأ بالتظاهر ضده في السويداء ومناطق أخرى رفضاً لحالة التدهور الاقتصادي التي تعيشها البلاد خاصة خلال الأيام الماضية.

في حين يرى مراقبون أن لا طريقة لدى نظام الأسد من السيطرة على الوضع سوى بالإذعان لقرار مجلس الأمن، و الانخراط في حل سياسي شامل يفضي لحكم تعددي.

وستعلن الولايات المتحدة الامريكية عن حزمة من العقوبات على النظام السوري وداعميه منتصف حزيران الجاري ضمن قانون “قيصر”.

الجدير ذكره أن قيمة الليرة السورية انخفضت أمام العملات الأجنبية لتصل لحاجز الـ 3000 ليرة مقابل الدولار الواحد، بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، على خلفية ضرائب وغرامات مالية مترتبة على شركاته واقتراب تطبيق قانون قيصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق