عسكريدولي

تصعيد عسكري بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورني باغ

بدأ تصعيد عسكري جديد، الأحد، بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورني باغ المتنازع عليه.

وذكر موقع “الجزيرة نت” أن الطرفين تبادلا الاتهام في المسؤولية عن التصعيد الجديد في الإقليم.

وأصدرت وزارة الدفاع الأذرية بياناً اتهمت فيه الجيش الأرميني بشن عملية استفزاز واسعة النطاق صباح الأحد، بإطلاق النيران من الأسلحة الخفيفة والثقيلة ضد مواقع أذرية عسكرية ومدنية.

وأضاف البيان أن القوات الأذرية دمرت عدداً من المرافق والمركبات العسكرية الأرمينية في عمق خط الجبهة، من بينها 12 منظومة صواريخ مضادة للطائرات من طراز “OSA”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية إسقاط مروحيتين عسكريتين و3 طائرات مسيرة لأذربيجان، موضحة أن مواقعها في “ناغورني قره باغ” تتعرض منذ أيام لهجمات جوية وصاروخية.

واتهمت الإدارة الأرمينية في الإقليم المتنازع عليه، الجيش الأذري ببدء قصف خط التماس بين الجانبين وأهدافاً مدنية، بما في ذلك “خانكندي” عاصمة الإقليم.

وأقرت وزارة الدفاع الأذرية بإسقاط مروحية عسكرية لها قرب موقع “ترتر” بالإقليم، وأكدت نجاة طاقم المروحية.

وسيطر “انفصاليون أرمينيون” على إقليم “ناغورني باغ” في تسعينيات القرن الماضي، ومازال متنازع عليه بين البلدين حتى اليوم.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: