محلي

تصريحات خاصة لشاهد حول اتفاق كناكر و الذي حال دون اقتحامها

خاص – شاهد

أفضت المفاوضات التي جرت الجمعة بين وفد من أهالي كناكر وقوات النظام إلى اتفاق أوقف شن عملية عسكرية على البلدة.

وأفاد مصدر خاص من الذين حضروا المفاوضات لوكالة “شاهد”، بأن الطرفين اتفقا على دخول دورية عسكرية مشتركة للنظام وأهل بلدة كناكر، لتفتيش خمسة بيوت فقط، وبمرافقة أهالي البلدة.

وأوضح المصدر أن مطالب النظام كانت كبيرة جداً والسقف كان عالياً إلا أن إصرار أهل البلدة على مطالبهم ورفض مطالب النظام أفضى إلى قبوله بتفتيش خمسة منازل لمطلوبين فقط.

وأشار إلى أن تنسيقاً كبيراً جرى مؤخراً بين أهالي منطقة حوران، حذروا النظام من خلاله بأن أية عملية عسكرية على كناكر تنسف اتفاق التسوية الأخير يجعل من قوات النظام أهدافاً مشروعة في كل المنطقة.

ونوه إلى أن مطالب النظام كانت بأن يجري تسويات مع جميع أهالي البلدة يتسلم من خلالها أسلحة ومواد متفجرة لكنهم رفضوا ذلك وبشدة.

ولفت إلى أن النظام سيحاول غداً تصوير دخول الدورية على أنه نصر كبير عبر آلته الإعلامية لحفظ ماء وجهه أمام مؤيديه، دون أن يتحدث عن تفاصيل الاتفاق.

وتعرضت بلدة كناكر لحصار مطبق من قبل قوات النظام مؤخراً، نتيجة الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلدة على خلفية اعتقال أحد الحواجز الأمنية ثلاث نساء بدون أسباب، واقتيادهن إلى جهة مجهولة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: