سياسي محلي

تشجيع ابن سلمان للروس للتدخل في سوريا بالتواطؤ مع ابن زايد

 

تشجيع ابن سلمان للروس للتدخل في سوريا بالتواطؤ مع ابن زايد

 

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن حقيقة الدور السعودي المتمثل بولي العهد “محمد بن سلمان” لتشجيع الروس للتدخل في سوريا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان للكاتب “جوليان بورغر” فإن “ابن سلمان تلقى دعوة قضائية من ضابط المخابرات السابق “سعد الجبري” بتهمة منح الضوء الأخضر لتدخل الروس في سوريا في صيف عام 2015″.

وأضاف الكاتب بأن “التحرك أثار قلق مدير المخابرات المركزية الأمريكية آنذاك، جون برينان، الذي التقى مع الجبري في آب من ذلك العام، وطلب منه إيصال توبيخ من إدارة باراك أوباما لابن سلمان”.

وأشارت الصحيفة بأن “الدعوة التي قدمها الجبيري كلفته وظيفته كثاني أكبر رجل مخابرات في السعودية وهروبه في وقت لاحق والإقامة في مكان مجهول بكندا بسبب التهديدات التي تلقاها”.

ونوّه إلى أن “التغير في الرؤية السعودية كان من قبل ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد الذي يعتبر أن تهديد ثورة بقيادة الإخوان المسلمين في سوريا يشكل خطراً على دول الخليج، أكثر من بقاء الأسد في السلطة”.

وتحدثت العديد من التقارير عن وقوف الإمارات موقفاً داعماً لروسيا في سوريا وهو ما أشار إليه وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار”، حين قال إنها تلعب دوراً سلبياً في سوريا.

يذكر أن التدخل الروسي مكّن عبر الغارات والقصف الصاروخي ونشر مستشارين على الأرض، ومقاتيلن لاحقاً، مكن النظام من استعادة مناطق عدة في سوريا في أول أشهر من تدخله عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى