سياسي محلي

تركيا تحذر أوربا من الرد وزيادة التوتر

حذّر وزير الخارجية التركي، الاتحاد الأوروبي من اتخاذه قرارات إضافية ضد تركيا، مما سيدفع بلاده بالتالي للرد والتسبب بزيادة حدّة التوتر.

وصرّح وزير الخارجية “مولود تشاووش أوغلو” الإثنين، أن “اتخاذ الاتحاد الأوروبي قرارات إضافية سيضطرنا للرد، وهذا لن يسهم في إيجاد حل، وسيزيد من التوتر”.

وأضاف أن “وجود علاقات وثيقة وواعدة مع الاتحاد الأوربي، مؤكدا على ضرورة وفاء الاخير بالتزاماته تجاه تركيا”.

وأكد أن “من التزامات أوروبا مسألة تحرير التأشيرات وتحديث الاتحاد الجمركي، لافتا أن تركيا استوفت 67 مادة من المعايير اللازمة”.

وأكد أن “تدخل الاتحاد الأوربي في قضايا جزيرة قبرص وشرق المتوسط بشكل موضوعي سيساهم بشكل كبير في حل المشكلات”.

وفي السياق نوّه أوغلو إلى أن “فرنسا تقدم كافة أنواع الدعم للانقلابي خليفة حفتر، ومع توالي هزائمه في الميدان بدأت تكيل التهم لتركيا انتقاما لخسائرها”.

وطالب تقديم فرنسا الاعتذار لتركيا لاتهاماتها الباطلة، والاعتذار أيضا من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “الناتو” لتضليلهم.

الجدير ذكره أن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الليبية الشرعية، حقق بمساندة الجيش التركي انتصارات عسكرية في ليبيا، أبرزها تحرير مدن طرابلس وبني وليد وترهونة وقاعدة الوطية العسكرية الاستراتيجية، مما أقلق داعمي حفتر وعلى رأسهم فرنسا والإمارات ونظام السيسي في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى