محلية

تجدد المظاهرات بدرعا بالتزامن مع حشود للنظام (صور)

شارك عشرات من أهالي مدينة درعا البلد، الجمعة، بوقفة احتجاجية ضد التعزيزات العسكرية االتي استقدمها النظام مؤخراً، وتضامناً مع أحداث غرب حوران.

وبحسب مصادر محلية فإن “رقعة الاحتجاجات الشعبية تتسع في درعا، لتعود إلى واجهة ساحة الأحداث في سوريا”.

وأضافت المصادر أن المحتجين رفعوا لافتات رافضة للتواجد الإيراني، وأخرى تدعوا إلى وقف أي عمل عسكري في المنطقة، وتتضامن مع أهالي طفس غرب درعا”.

وخرج ليل الخميس عشرات من الأهالي، في مدن وبلدات طفس وتل شهاب والكرك الشرقي وسحم الجولان وجلين وحيط، في ريفي درعا الشرقي والغربي، تنديداً بالتعزيزات العسكرية الأخيرة التي استقدمها نظام الأسد إلى المحافظة، مصحوبة بالميليشيات الإيرانية.

وتحدث ناشطون عن قيام عناصر من الفرقة الرابعة وميليشيات إيرانية، بطرد المدنيين من منازلهم في حي الضاحية بمدينة درعا، وذلك بعد إفراغ كافة المباني بالقرب من المقار الحكومية وتحويلها لمقرات عسكرية.

وتشهد محافظة درعا و خاصة منذ بداية الشهر الجاري، حملات اغتيال وتفجير عبوات تستهدف عسكريين وعناصر مصالحات، وسط انفلات أمني وعسكري في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام فيما تشير أصابع الاتهام في الحوادث المماثلة لقوات النظام لتبرير انتهاكاتها الواسعة ضد المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى