سياسيدولي

بعد عامين من اعتقاله ألماني يرفع دعوى ضد نظام الأسد

أقدم المواطن الألماني “مارتن لوتون”، على رفع دعوى قضائية ضد نظام الأسد في المحاكم الألمانية.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ميدل ايست، الأربعاء، “تم إطلاق سراح لوتون منذ حوالي عامين من سجون نظام الأسد”، حيث اعتقلته قوات النظام أثناء عمله بالمجال الإغاثي في مدينة القامشلي.

وأضافت الصحيفة أنه وبعد اعتقال لوتون تم اصطحابه مع صديقه الأسترالي إلى الفرع “235” والمعروف باسم فرع فلسطين سيء السمعة.

وذكرت الصحيفة أن لوتون أدلى بإفادة أمام المركز الأوربي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، عن تعرضه أثناء اعتقاله لتعذيب وحشي جعله يشعر وكأنه “حيوان” على حد تعبيره.

وأضاف لوتون أنه نظراً لعدم تعصيب عينيه أثناء احتجازه، فثد تمكن من مشاهدة معاملة السجناء الآخرين، والتي تضمنت أقسى أنواع التعذيب فضلاً عن الاغتصاب والقتل حيث قال: “إن هدف النظام كسر الناس بكل الوسائل الممكنة”

وأضاف لوتون: “لم أتمكن من العودة إلى المنزل إلا بسبب جواز سفري الألماني، تم أسر القاصرين والأمهات والآباء معي، ربما عوملت بطريقة أفضل من أي منهم أثناء الاحتجاز”.

وأشار لوتون أنه وبعد تجربته القصيرة القاسية، يريد أن يعلّم الناس في ألمانيا بما يحدث كل يوم في سوريا.

يذكر أن اول محكمة جنائية ضد نظام الأسد وممارساته الوحشية كانت محكمة كوبلنز الألمانية الشهيرة هذا العام، والتي تسعى لملاحقة عسكريين وأطباء وجنود شاركوا بعمليات تعذيب ضد السوريين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: