سياسي محلي

بعد الفيديو الثالث لـ “مخلوف”… النظام يرد رسميا ورامي يكذبه مرة أخرى

ارتفعت حدّة الخلاف بين رأس النظام ورامي مخلوف بعد نشره يوم أمس الفيديو الثالث بشأن أزمته، حيث نشرت شركة سيريتل توضيحا صباح اليوم تكذب فيه ردّ وزارة الاتصالات المتعلق بعدم القبول بدفع الضرائب المفروضة.

وجاء في منشور شركة سريتل، الاثنين، أن الشركة مستعدة لدفع المبالغ بعكس ما قالته الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة لحكومة النظام.

مرفقين صورة لوثيقة تم إرسالها للوزارة بتاريخ 10 أيار معلنين التزامهم بالدفع.

وسبق أن ردّت وزارة الاتصالات عبر الهيئة الناظمة بعد نشر رامي مخلوف الفيديو الثالث له أمس و هددت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حال استمرار رفض سيرتيل دفع المبالغ المستحقة.

وتحدث “رامي مخلوف” أمس عن عدم أحقية الضرائب المفروضة على شركته والتي تقدر بمبالغ تعادل أكثر من أرباح الشركة وبالتالي هدفهم من هذه الإجراءات ليس الضرائب وإنما تدمير الشركة بحسب وصفه.

واشتكى “مخلوف” بالظهور الأخير من ممارسات جهات لم يسمها، تسعى للتسبب بانهيار الاقتصاد السوري، وتهدده بسحب ترخيص الشركة منه.

وسبق أن نشر رامي تسجيلين سابقين، تكلم فيهما عن مطالبة النظام له بدفع مستحقات مالية إضافية، على هيئة ضرائب ضد شركته “سيريتل” المشغلة لشبكة الهاتف الخليوي في سوريا.

ويعتبر مخلوف من أكبر رجال الأعمال التابعين للنظام السوري، واستفاد من صلة القرابة التي تربطه بالأسد في تشكيل ثروة كبيرة، وكان أحد أبرز “رموز الفساد” التي هاجمتها المظاهرات في سوريا بعد اندلاع الثورة بالبلاد في آذار 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى