محلي

“بشار الأسد” يصادر أموال ضابط رفيع المستوى بتهمة التجسس

 

“بشار الأسد” يصادر أموال ضابط رفيع المستوى بتهمة التجسس

 

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي أنباء مصادرة نظام “بشار الأسد” أموال مدير إدارة الاتصالات في الجيش، لأسباب تجسس وتخابر مع دول أجنبية.

ونقلت الصفحات قرارا صادرا عن وزارة المالية في حكومة النظام ينص على تطبيق الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة للضابط “معن حسين”، إضافة إلى أموال زوجته وأولاده الثلاثة”.

ولم يبين القرار أسباب الحجز على الأموال ولكن اكتفى بالإشارة إلى أنه يأتي “ضمانا لحقوق الخزينة العامة” دون ذكر لنوع المخالفة المرتكبة.

في حين تحدثت تقارير أن “حسين” متهم بتشكيل شبكة تجسس لصالح وكالة الاستخبارات الأميركية وخاصة في قضية مقتل قائد فيلق القدس “قاسم سليماني”، وقامت بتسريب وثائق ومعلومات عن الاتصالات الأمنية بين قادة النظام.

و تناقل مراقبون أن النظام لجأ لموضوع شبكة التجسس ونظرية المؤامرة كعادته، للتغطية على فشله في حل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وانهيار الليرة السورية إلى مستوى قياسي، وخاصة بعد دخول قانون قيصر حيز التنفيذ.

وشهدت الفترة الماضية خلافات داخل الدائرة الضيقة في النظام أبرزها خلاف حاد مع “رامي مخلوف” الذي بنى ثروته على حساب السوريين ومشاريع استثمارية واسعة في البلاد، وظهر في ثلاثة مقاطع فيديو مؤخراً تحدث فيها عن عدم موافقته على دفع الضرائب المفروضة عليه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: