دولي

بايدن إلى البيت الأبيض وترمب لم يقر بنتيجة الانتخابات بعد

وصل المرشح الديمقراطي “جو بايدن” إلى البيت الأبيض ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، فيما لم يقر الرئيس المنتهية ولايته “دونالد ترمب” بنتيجة الانتخابات بعد.

وأعلن بايدن فوزه، السبت، برئاسة الولايات المتحدة بعد حصوله على أصوات ولايتي نيفادا وبنسلفانيا الحاسمتين.

وفور إعلان فوزه غيّر بايدن ونائبته “كامالا هاريس” تعريفهما على تطبيق التواصل الاجتماعي “تويتر”، ليصبح رئيس الولايات المتحدة ونائبة الرئيس.

وعقب إعلان فوز بايدن أصدر الرئيس المنتهية ولايته ترمب” بياناً أكد فيه أن بايدن تعجل في إعلان فوزه بالانتخابات دون دليل و”بشكل زائف”.

وغادر ترمب البيت الأبيض إلى منتجعه في ولاية “فرجينيا” للعب الغولف، ثم عاد ثانية بموكبه المعتاد.

وغرد ترمب على حسابه الشخصي في تويتر، بأنه حصل على 71 مليون صوت شرعي “وهو الرقم الأكبر لأي رئيس في السلطة إطلاقاً”، كما نوه أنه لم يسمح لمراقبين من الحزب الجمهوري بالدخول إلى غرف فرز الأصوات، مؤكداً أنه “فاز بالانتخابات”.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن أحد مساعدي ترمب أنه لا يخطط حالياً لإلقاء خطاب تنازل، على عادة الرؤساء السابقين.

وعلقت الصحيفة على الخبر أنه إن لم يلق ترمب خطاب التنازل فسيزداد الضغط على حلفائه لإقناعه بذلك.

وأفادت نيويورك تايمز أن مستشاري ترمب يريدون “منحه مساحة لاستيعاب الخسارة”، منوهة أنه حقق ثاني أكبر عدد من أصوات الناخبين في التاريخ الأمريكي.

وذكرت شبكة CNN أن كبير مستشاري ترمب وصهره “جاريد كوشنر” تواصل معه من أجل الإقرار بنتيجة الانتخابات.

وأدلى الناخبون الأمريكيون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، الثلاثاء، وكان صوّت نحو 100 مليون ناخب مبكراً عبر البريد.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: