محلي

انتشار السلاح في مناطق سيطرة النظام وانتحار طالب بعد رسوبه بامتحان البكالوريا

 

انتشار السلاح في مناطق سيطرة النظام وانتحار طالب بعد رسوبه بامتحان البكالوريا

 

انتحر طالب سوري بإطلاق الناس على نفسه، الخميس، في محافظة طرطوس بعد رسوبه للمرة الثانية باختبار الثالث ثانوي، وسط فوضى أمنية وانتشار للسلاح بين المدنيين في مناطق سيطرة النظام.

ويرى ناشطون أن النظام يغض الطرف عن انتشار السلاح، لا سيما في مناطق حاضنته الشعبية، مما أدى لتسجيل العديد من حالات الانتحار وجرائم القتل.

وبحسب صفحات موالية فإن “الشاب حسن بسام منصور (19 عام) أطلق النار على نفسه بعد صدور نتائج امتحان الثالث الثانوي، بواسطة رشاش كلاشنكوف أمام باب منزله في قرية جليتي التابعة لمنطقة بانياس بريف طرطوس.

وسبق أن أقدم طفل يبلغ من العمر 13 عاماً على قتل والده في محافظة اللاذقية شمال غربي سوريا، وذلك رميا بالرصاص بسبب خلاف بينهما.

الجدير ذكره أن مناطق سيطرة النظام السوري تشهد عمليات قتل وتشليح، نظراً لانتشار السلاح في منازل عناصر الميليشيات التابعة للنظام، وجعلها في متناول الأطفال والنساء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: