سياسي

الوطني الكردي وقسد أكثر من ثمانية أشهر من المفاوضات انتهت بطريق مسدود

الوطني الكردي وقسد أكثر من ثمانية أشهر من المفاوضات انتهت بطريق مسدود

 

بعد أكثر من ثمانية أشهر فشلت المفاوضات بين قسد و المجلس الوطني الكردي، ولك نتيجة عدم إيفاء المنظمة بإخراج عناصرها القادمين من جبال قنديل.

وحسب مصادر خاصة لوكالة الأناضول أن عدم إخراج العناصر القادمين من جبال قنديل من مناطق سيطرة قسد شرقي سوريا، و المماطلة في السماح للبيشمركة التابعين للمجلس الكردي في الدخول إلى المنطقة، كانت من أهم الأسباب التي أدت لفشل المفاوضات.

وأضافت الوكالة حسب مصدرها أن وفداً من المجلس الوطني الكردي توجه إلى كردستان العراق قبل أيام، وابلغ مسؤولي الإقليم بفشل المفاوضات.

كما أشار الوفد إلى تحيز الولايات المتحدة لصالح المنظمة الإرهابية في المفاوضات بالرغم من كونها ضامناً بين الطرفين.

يذكر أن مناطق سيطرة قسد تضم تواجداً عسكريا لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، و أن الأخيرة تعتبر المستفيد الأكبر من ذلك التنظيم، وهذا ما يبرر تحيزهم للتنظيم في تلك المفاوضات بحسب مراقبين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: