سياسي

الهدف من قيصر ليس السوريين و الأسد هو المسؤول عما وصلوا إليه

أعلنت السفارة الأمريكية في دمشق أن النظام السوري هو المسؤول عن الانهيار الاقتصادي في البلاد، بالتزامن مع اقتراب تطبيق قانون “قيصر”.

وذكرت السفارة في منشور على صفحتها الرسمية في فيسبوك، إن “بشار الأسد ونظامه يهدر عشرات الملايين من الدولارات شهريا، لتمويل حرب لا داعي لها ضد الشعب السوري بدلا من توفير احتياجاته الأساسية”.

وأضافت أن هدف قانون قيصر هو ردع تمويل العنف ضد الشعب السوري، وأنه يمنع الأسد من إساءة استخدام النظام المالي والدولي وسلسلة التوريد العالمية”.

وتابعت بأن “القانون يسعى لوقف مواصلة التعذيب الوحشي للشعب السوري، والضغط على النظام كي يتخذ خطوات حاسمة لتنفيذ حل سياسي يحترم حقوق الشعب السوري”.

ومن المقرر أن تعلن الولايات المتحدة الامريكية عن حزمة من العقوبات على النظام السوري وداعميه بتاريخ 17 حزيران الجاري ضمن قانون “قيصر”.

الجدير ذكره أن قيمة الليرة السورية انخفضت أمام العملات الأجنبية لتصل لحاجز الـ 3000 ليرة مقابل الدولار الواحد، بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، على خلفية ضرائب وغرامات مالية مترتبة على شركاته واقتراب تطبيق قانون قيصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق