محلي

النظام يسرق تضحيات أبناء السويداء وإحياء ذكرى مجزرة 25 تموز في المحافظة

 

النظام يسرق تضحيات أبناء السويداء وإحياء ذكرى مجزرة 25 تموز في المحافظة

 

خاص ـ شاهد

دشن النظام نصباً تذكارياً لشهداء مجزرة ومعركة أهالي وفصائل محافظة السويداء ضد تنظيم داعش 2018، في سرقة واضحة للنصر الذي حققه أهل السويداء على التنظيم الإرهابي.

وقال الناشط المحلي سلام عزام لـ”شاهد”، اتهمت فصائل محلية نظام البعث بسرقة النصر في المعركة، بعد تدشينه نصباً تذكارياً لشهدائها في بلدة الشبكي بالمحافظة، الأحد الماضي.

وأضاف أن ناشطي المحافظة يتهمون النظام بالتخاذل في المعركة، خاصة أنه سحب قواته من المنطقة قبل المجزرة بيومين.

وأوضح أن تنظيم داعش اقتحم 9 قرى في ريف السويداء الشرقي في 25 تموز 2018 وقتلوا عشرات المدنيين وهم نيام، في حين تعرض مركز مدينة السويداء لـ11 تفجيراً بدراجات نارية مفخخة.

وأكد أن المئات من مقاتلي الفصائل المحلية في السويداء توجهوا إلى المنطقة ودارت اشتباكات بينهم وبين إرهابيي داعش، بعد تنفيذ عناصر التنظيم لمجزرة ضد المدنيين في القرى الشرقية.

وقتل تنظيم داعش حينها 256 مدنياً وأسر 30 طفلاً وامرأة، تم الإفراج عن 25 منهم بعد ثلاثة أشهر، عبر التفاوض عن طريق القوات الروسية، فيما أعدم التنظيم 5 معتقلين.

ويتهم مراقبون النظام بالتواطؤ مع تنظيم داعش قبيل مجزرة 25 تموز 2018، خاصة أنها نُفذت بعد انسحابه من المنطقة بيومين، وعدم إرساله أية مؤازرات لقتال التنظيم المتطرف وطرده من السويداء.

وتأتي الذكرى السنوية الثانية لمجزرة 25 تموز، بعد نحو شهر على الإفراج عن ناشطي المظاهرات السلمية المعتقلين عند النظام، بعد الضغط عليهم من رجال الكرامة.

وشهدت محافظة السويداء مظاهرات شعبية ضد النظام، واجهها النظام بالاعتقال وإطلاق الرصاص الحي في الهواء وإخراج مسيرات مؤيدة له تحت طائلة الفصل من المدارس والوظائف الحكومية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: