دولي

المغرب يعلن تفكيك خلية لـ “داعش”

أعلن الأمن المغربي، الخميس تفكيك خلية وصفتها بـ “الإرهابية”، وأكد أنها مرتبطة بتنظيم “داعش”.

ونشر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، على صفحته الرسمية على فيسبوك، بلاغاً أوضح أنه بناء “على ضوء معلومات استخباراتية دقيقة، تم تفكيك خلية إرهابية تابعة لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، وإحباط مخططاتها التي كانت وشيكة وبالغة التعقيد، ولها ارتباطات في عدة مدن مغربية”.

وأكد أن العملية نُفذت “بشكل متزامن في مدن طنجة وتيفلت وتمارة والصخيرات، في الساعات الأولى من صباح اليوم، وأسفرت عن توقيف خمسة متطرفين، تتراوح أعمارهم ما بين 29 و43 سنة”.

وأشار البلاغ إلى محاولة “المشتبه فيه الموقوف بمدينة تمارة تفجير نفسه باستعمال قنينة للغاز من الحجم الكبير، مبدياً مقاومة عنيفة اضطرت معها عناصر التدخل السريع لإطلاق أربع عيارات نارية وقنابل صوتية وأخرى مصحوبة بدخان كثيف لحجب الرؤية عن المعني بالأمر، مما مكن من تحييد الخطر وإجهاض التهديدات الإرهابية الصادرة عنه”.

وأضاف “تؤكد الأبحاث والتحريات المنجزة، بحسب المصدر ذاته، أن زعيم هذه الخلية الإرهابية، وهو من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة ويصنف ضمن المشتبه فيهم الخطيرين، كان قد خطط بمعية باقي المساهمين للقيام بعمليات إرهابية تستهدف عدة منشآت وأهداف حساسة، وذلك باستخدام عبوات متفجرة وأحزمة ناسفة”.

وتبنى التنظيم المسؤولية عن عملية الطعن التي استهدفت الشرطة في مدينة “سوسة” التونسية مطلع الأسبوع الحالي، ما يشير بحسب مراقبين إلى توسيع نشاطاته إلى مناطق جديدة لم تكن ضمن خارطة عملياته سابقاً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: