محلي

المتنفذون في دولة الأسد سلطة مطلقة و انتهاكات واسعة دون رقيب

اعتدى ضابط من القوات الأمنية لدى نظام الأسد بالضرب المبرح على طبيب في أحد مشافي مدينة حلب.

وذكرت شبكة SY-24 أن ضابطاً في جيش النظام اعتدى، الأحد، على كادر مشفى طبي في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام وميليشيات موالية لروسيا وإيران.

وقالت الشبكة إن “ضابطاً من أمن النظام قام بضرب الطبيب جواد تركي مدير مشفى الطبي العربي، وأحد الأطباء العاملين في المشفى الواقع بحي شارع النيل في مدينة حلب”.

وأضافت أن “بعض أن مرافقة الضابط و مساعديه، اعتدوا بالضرب الشديد على الطبيب محمود، ما أدى إلى كسر في الجمجمة لديه، و هو بوضع صحي حرج في قسم العناية المشددة”.

وأكدت الشبكة نقلاً عن مصدر خاص في المشفى، أن “والدة الضابط كانت تتلقى العلاج في المشفى، إلا أنها فارقت الحياة كونها تعاني من عدة أمراض بسبب عمرها المتقدم”، مشيرا إلى أن الضابط حمل الكادر الطبي في المشفى مسؤولية وفاتها.

يذكر أن الضباط و المتنفذين في مناطق سيطرة النظام يتعاملون بقسوة مع باقي فئات الشعب، بسبب إطلاق يدهم، في سبيل استمرارهم في خدمة نظام الأسد و الدفاع عنه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: