سياسي محلي

المبعوث الأمريكي إلى سوريا يغمز من جانب الإمارات حول دعمهم للأسد

اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، الأربعاء، أن “بشار الأسد” هو المسؤول عن الجرائم التي تجري منذ 2011، وهو المتسبب بتدمير بلاده.

وبحسب تصريحات للمبعوث “جيمس جيفري” تناقلتها وسائل إعلام فإن “العقوبات المتعلقة بقانون “قيصر” ستشمل أي شخص في الإمارات أو غيرها إذا خالف المعايير المحددة”.

وأضاف أن “الإمارات تدرك أننا نعارض بشدة التقارب الدبلوماسي مع نظام الأسد”.

وكشف على أن “الروس أقنعوا الأسد بكتابة دستور جديد لسوريا، وهذا مؤشر إيجابي للتوصل إلى حل ضمن المقررات الدولية”.

وأشار “جيفري” إلى أن هناك مرحلة قادمة من العقوبات على النظام السوري، وسنعاقب أي دولة تخرق القرار، وأن ما تريده أمريكا منه هو وقف القتال وإجراء انتخابات جديدة”.

وفي السياق أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية “أريكا تشوسانو” على أن “قانون قيصر سيحرم النظام من مواصلة شن حربه ضد الشعب السوري”.

وتحدثت بأن “الحزمة القادمة التي سيتم طرحها في وقت لاحق من العقوبات ستكون على كل من يدعم النظام”.

وسبق أن كشف موقع بريطاني بتقرير له عن تقديم محمد بن زايد، ولي عهد الإمارات، مبلغاً وقدره 3 مليار دولار لنظام الأسد لمهاجمة إدلب من جديد وعرقلة الاتفاقات التركية الروسية.

الجدير ذكره أن قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا دخل حيز التنفيذ اليوم، بعد أن أصدرته الولايات المتحدة في 2019، ووقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويقضي بفرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري وداعميه دولاً وأفراداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى