سياسي محلي

العبدة: نظام الأسد متهالك بسبب العقوبات الأخيرة عليه والائتلاف مستمر بعمله بمنتهى الجدية

قال أنس العبدة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة،السبت، أن الحكومة مستمرة بمتابعة عملها بمنتهى الجدية والمسؤولية.

جاء ذلك في بيان تهنئة وجهه أنس العبدة إلى السوريين بمناسبة عيد الفطر المبارك

وذكر العبدة أنهم شكلوا فريق عمل خاص بقانون قيصر، لمتابعة تنفيذه وتطبيقه، خاصة وأن هذا القانون يمثل ورقة ضغط ليس على النظام فحسب، وإنما على كافة الدول والجهات الداعمة له.

موضحاُ بأن الائتلاف يعمل مع الجاليات السورية لحثّ الاتحاد الأوروبي على إصدار قرار مماثل يزيد الضغط على النظام ورعاته.

وأضاف العبدة، أن نظام الأسد مسؤول بشكل مباشر عن الجرائم والمجازر وعمليات التهجير والاعتقال والتعذيب التي ارتكبها بحق الشعب السوري والفساد الذي جرّ على البلاد كوارث اقتصادية متلاحقة طوال أكثر من نصف قرن.

وأردف العبدة، بعد أن طالت العقوبات مفاصل النظام وأبرز رؤوس الفساد فيه، خرج الصراع الداخلي إلى العلن بطريقة تشير إلى مدى التفكك الذي يعشش في بنيته الداخلية، كنظام قائم على البطش والإرهاب والقمع والفساد وجاء الصراع كنتيجة لجملة من العوامل والمتغيّـرات.

وأكد العبدة بأن الائتلاف الوطني لقوى الثورة، ملتزم بثوابت الثورة وأهدافها، ومع فتح كل باب من أجل حقن الدماء ووقف دوامة القتل والتدمير.

كما شكر العبدة، المنظمات المحلية والدولية ووزارة الصحة ووحدة تنسيق الدعم وكافة المنظمات الطبية العاملة على الأرض، بعد نجاحهم في الاجراءات التي اتخذها الائتلاف الوطني بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة لاحتواء فيروس كورونا.

أما بما يخص ملف المعتقلين السورين لدى نظام الأسد قال إنهم يتابعون الملف بمسؤولية مضاعفة، خاصة مع الحملة الدولية التي شكلت ضغطا على النظام للإفراج عن المعتقلين على خلفية جائحة فيروس كورونا.

يذكر أن منظمات دولية طالبت قوات النظام بالافراج عن المعتقلين في ظل جائحة كورونا و التي من شأنها تهديد مئات الآلاف من معتقلي الرأي و المغيبين في أقبية السجون و الأفرع الأمنية لدى أجهزة مخابرات الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى