محلي

الشبكة السورية لحقوق الإنسان: مقتل ألف مدني بينهم أطفال في النصف الأول من 2020

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل نحو ألف مدني خلال النصف الأول من العام الحالي.

ونشرت الشبكة تقريراً، الأربعاء، أكدت فيه مقتل 1006 مدني بينهم 218 طفلاً و113 امرأة على يد عدة أطراف على الساحة السورية.

وأوضحت أن 298 مدنياً قتلوا على يد قوات النظام وحلفائه من الميليشيات المحلية والخارجية، و205 مدنيين، بينهم 62 طفلاً و48 امرأة قتلوا على يد روسيا.

وأشار أن قسد قتلت 34 مدنياً وداعش 7، و436 قتلوا بسبب تفجيرات وألغام وإطلاق رصاص مجهول الفاعل، في مناطق مختلفة من سوريا.

وتتعمد قوات النظام وحلفائه من الميليشيات الطائفية والقوات الروسية خرق اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، عبر القصف المدفعي والغارات الجوية، مما يوقع قتلى في صفوف المدنيين، كما تنتشر عمليات الاغتيال في درعا، موقعة قتلى، وتعمل خلايا قسد على استهداف المدنيين في ريف حلب عبر إدخال المفخخات وتفجير العبوات الناسفة لزعزعة استقرار المنطقة المحررة من الإرهاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: