سياسي

الشبكة السورية لحقوق الإنسان: تعامل الإعلام الثوري بعشوائية مع صور قيصر

خاص ـ شاهد

رأى فضل عبدالغني، مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الاثنين، أن الإعلام الثوري تعامل بعشوائية مع نشره صور قيصر، ولم يستأذن الأهالي المعنيين بالأمر عند نشر صور أبنائهم المعتقلين.

وقال عبدالغني في تصريح خاص لشاهد، ارتكب الإعلام الثوري أخطاءً عدة في تعامله مع صور قيصر، كالعشوائية بالنشر دون استئذان الأهالي أو نسب صور لغير أصحابها دون تحقق.

وأضاف أن الواجب يقتضي التحقق من المعلومات بشكل جيد، كي “لا ينعكس الأمر سلباً ويسبب الأضرار للناس”، مشيراً إلى وقوع الخطأ في تحديد هوية الكاتب السوري المعتقل عدنان الزراعي، والذي نفى أهله أن يكون من بين شهداء التعذيب في صور قيصر.

ونوه عبدالغني أن الهدف الأساسي من نشر الصور يجب أن يكون فضح جرائم النظام أو توثيقها، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة استئذان الأهالي بالنشر.

وعن مشاركة الأطفال بالمظاهرات والاحتجاجات، رأى فضل عبدالغني، أنه لا مانع قانوني في مشاركتهم في حال عدم إجبارهم على ذلك، بشرط ألا تكون الغاية من المظاهرات مسيئة أو منتهكة لحقوق الطفل والإنسان.

وأكد على أن مشاركة الطفل في مظاهرات اجتماعية أمر متّبع لدى العديد من المنظمات الأممية، بشرط عدم استخدام الأطفال بوسائل سلبية.

وبيّن أن مشاركة الطفل واللافتات التي يحملها يجب أن تتحدث عن همّ من همومه او نجاحه أو طلب حقوقه، ويمنع أن يحمل لافتات أو مطالب مخالفة لقانون حقوق الإنسان.

وتعدّ الشبكة السورية لحقوق الإنسان من الشبكات الفاعلة، عبر توثيق انتهاكات النظام وجميع الأطراف على الأرض، وإحصاء الضحايا والخروقات المستمرة للقوانين والاتفاقات الدولية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق