مقالات الرأي

الرحال: روسيا لا تمانع باستهداف إسرائيل لمواقع إيرانية في سوريا

الرحال: روسيا لا تمانع باستهداف إسرائيل لمواقع إيرانية في سوريا

 

خاص ـ شاهد

رأى العميد أحمد الرحال أن روسيا لا تمانع باستهداف إسرائيل المتكرر لمواقع إيرانية في سوريا، وأن هذا القصف يتم بعلم روسيا.

وقال الرحال في تصريح خاص لـ”شاهد”، إن روسيا طلبت من إسرائيل إعلامها بتوقيت الغارات قبل وقوعها بـ 15 دقيقة، تفادياً لأية حادثة اصطدام بينهما.

وأضاف أن هناك اتفاقاً روسياً إسرائيلياً غير معلن، يقضي بتوقيت الغارات الإسرائيلية ليلاً، وأن يتم من خارج الأجواء السورية، كلبنان أو الجولان أو البحر، لتفادي الإحراج الروسي حول منظومات الدفاع الجوي S300 وS400.

وأوضح رحال أن هناك معطيات تدل على التنسيق والتعاون السري بين إسرائيل وروسيا حول قصف المواقع الإيرانية في سوريا، حيث تواردت أنباء عن تقرير رفعه قاسم سليماني، قبل مقتله، يتعلق بتزويد “جهات خارجية” لإسرائيل بمواقع وإحداثيات إيرانية حقيقية لقصفها، بعدما تمت محاولة خداع إسرائيل بإحداثيات وهمية لم تُقصف.

وأردف رحال بأنه لا مشكلة لدى إسرائيل وأمريكا من دعم إيران للنظام السوري، إنما تكمن مشكلتهم معها بإخلالها للتوازنات في المنطقة.

ونوه أن إيران سارعت للسيطرة على مراكز البحوث في سوريا، كجمرايا والزاوي في مصياف غرب حماة، المخصصة لتطوير الصواريخ وتركيب رؤوس تحوي مواد كيميائية، وعلى معامل وزارة الدفاع، المنتجة للسلاح والذخيرة، بعد استهداف الطائرات الإسرائيلية لشحناتها القادمة عبر مطار دمشق أو الشعيرات أو الـ T4.

وتوقع رحال أن تكون الغاية من البدء بتنفيذ اتفاق تسليم روسيا للنظام طائرات ميغ 29، هو استباق تطبيق قانون قيصر من جهة، وتخفيف العبء القتالي والضغط السياسي على روسيا.

وبيّن أن المعطيات في الواقع لا تدل عن نية روسيا الاستغناء عن بشار الأسد، وأنها مستمرة بدعمه سياسياً وعسكرياً، بالرغم من التقارير الواردة عن اقترابها من الاستغناء عنه، مرجحاً أن روسيا لن تستخدم الإعلام لنشر الأخبار الرامية للتخلي عن رأس النظام، وأن المسؤولين هناك سيفاوضون عليه لكسب ثمن تنحيه”.

وختم رحال بأن روسيا وإيران يعلمان أن كلفة بقاء الأسد في السلطة أكبر من كلفة الاستغناء عنه.

وتستمر إسرائيل بقصف مواقع إيرانية في سوريا، دون أي رد من النظام السوري أو نظام ولي الفقيه في إيران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى