دولي

الرئيس الإيراني يحذر الغرب ويدّعي حماية الدول الخليجية

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الغربية من تداعيات قرار تمديد حظر الأسلحة عن إيران، ونبه دول الخليج العربي إلى أهمية السلاح لحماية بلاده وجيرانها.

وقال روحاني في تصريحات، الأربعاء، إن أي تمديد لقرار حظر السلاح عن إيران سيكون له تداعياته، ويمثل “انتهاكاً للاتفاق النووي”.

وأضاف أن قدرة إيران الدفاعية والتسليحية في مصلحة جميع دول المنطقة، ودعماً “للسلام الإقليمي”.

وادعى روحاني حماية دول الخليج العربي من خلال موقف إيران من احتلال الرئيس العراقي صدام حسين للكويت، مدعياً أنها لو “منحته الضوء الأخضر لاحتل السعودية والإمارات وقطر”.

وتشن إيران حملة ديبلوماسية كبيرة لحث الدول الغربية على رفع العقوبات عنها ورفع قرار حظر التسلح عنها، لتتمكن من بيع وشراء الأسلحة.

وكان الاتفاق النووي بين إيران من جهة والولايات المتحدة والدول الغربية من جهة أخرى في نيسان 2015، نص على وقف نشاطها النووي العسكري وتحويله إلى أغراض سلمية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وتشارك إيران وميليشياتها الطائفية في الحرب ضد الشعبين السوري واليمني، فتدعم الميليشيات الطائفية القادمة من باكستان وأفغانستان والعراق لقتال السوريين منذ بدء الثورة في البلاد، كما تدعم الإرهابي عبدالملك الحوثي في اليمن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: