سياسي

الخارجية التركية تكشف دلائل تعاون واشنطن مع تنظيم PKK

أكد المتحدث باسم الخارجية التركية، الخميس، أن الولايات المتحدة الأمريكية متورطة بالتعاون مع منظمة pkk الإرهابية وتحاول باستمرار فصلهم عن قسد.

وبحسب بيان صادر عن الناطق باسم الوزارة “حامي أقصوي”، انتقد فيه تقرير الخارجية الأمريكية الصادر، الأربعاء، حول “مكافحة الإرهاب لعام 2019” في العالم.

وأضاف أقصوي أن التقرير الأمريكي أقرّ جهود تركيا في مكافحة داعش والمقاتلين الأجانب، وكذلك استمرار تشكيل “pkk” تهديدا على تركيا في الداخل والخارج.

وأشار إلى أن “تركيا تعتبر “قسد” الجناح السوري لمنظمة “pkk” الإرهابية، مشيرا في هذا السياق إلى أن بعض المسؤولين والعسكريين الأمريكيين أقرّوا بذلك.

وأكد أقصوي أن الجيش التركي هو الوحيد الذي كافح داعش وجها لوجه، وساهم بشكل كبير في الحفاظ على الأمن الدولي من خلال شل حركة المقاتلين الأجانب الإرهابيين.

وأشار إلى أن تركيا تولي عناية كبيرة لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين، خلال عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين خارج حدود البلاد.

الجدير ذكره أن العلاقات الثنائية بين أنقرة وواشنطن شهدت سلسلة من الهزَّات والأزمات كادت توصلها إلى نقطة الصدام في السنوات الماضية، وتسبب في ذلك عدد من الملفات السياسية والقضايا المعقدة أبرزها مسألة دعم واشنطن لتنظيم pkk الإرهابي في سوريا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق