دولي

الخارجية التركية: تباشر مسح زلزالي ضمن حدودها في شرق البحر الأبيض المتوسط

أعلنت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، عن خريطة التنقيب عن الطاقة في شرق البحر المتوسط.

وبحسب وكالة الأناضول التركية فإن السفينة “أوروتش رئيس” باشرت بأعمال مسح زلزالي ضمن حدودها البحرية في المتوسط.

وأضاف المدير العام للشؤون السياسية الثنائية والبحرية-الجوية والحدودية بالخارجية التركية، “تشغطاي أرجيس” أن “المطالب اليونانية المتطرفة تقف وراء التوتر بالمنطقة”.

وأشار إلى أن الأطروحات التركية قانونية، وأننا بدأنا بالفعل بأعمال المسح الزلزالي ضمن حدود الصلاحية البحرية التركية التي أعلمت بها أنقرة مسبقا الأمم المتحدة”.

ونوه إلى أن اليونان تحاول إيقاف “أوروتش رئيس” وإغلاق شرقي المتوسط أمام تركيا، من خلال مطالبتها بمساحة صلاحية بحرية تبلغ 40 ألف كيلومتر متذرعة بجزيرتها كاستيلوريزو (ميس) البالغ مساحتها 10 كيلومترات مربعة والتي تبعد عن البر اليوناني مسافة 580 كيلومتر.

وشدد على أن “اليونان تريد الحصول على دعم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لهذا الادعاء، والضغط على تركيا لتوقف أنشتطها الهيدروكربونية المشروعة، وهذا الأمر غير مقبول ولا معقول”.

وباستطاعة السفينة إجراء عمليات مسح سيزمي ثلاثية الأبعاد بعمق ثمانية آلاف متر، وثنائية الأبعاد بعمق 15 ألف متر، وتحتوي على مركبة غاطسة محلية الصنع تدار عن بعد، ولها أنظمة رسم خرائط قاع البحر، وأنظمة القياس وأخذ العينات، ومختبرات جيولوجية، وعلم المحيطات، ومعدات يمكنها أخذ عينات أساسية من قاع البحر.

الجدير ذكره أن تركيا تتصل بجسر بحري مع ليبيا وترسم مذكرة التفاهم بين البلدين ممراً مائلا من الحدود البحرية عند أقرب النقاط بينهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: