دولي

الحكومة الأمريكية تحجز على شركة لتعاملها مع الأسد والقاطرجي متورط باستحداث أسلحة استخدمت في أفغانستان

حجزت الحكومة الأميركية على منزل وشركة في مدينة والثام بولاية “ماساتشوستس”، تعود مليكتهما لزوجين لبنانيين، استخدموا الملكية لنقل بضائع إلى نظام الأسد بشكل غير قانوني

وأصدر مكتب المحامي الأمريكي بيانا تضمن عملية الحجز واتهامات بنقلهما أجهزة تستخدم في عمليات التفجير في العراق وأفغانستان.

ونقل موقع بوسطن غلوب تقريرا ترجم إلى العربية جاء به أن أمير قاطرجي مواطن سوري يدير شركة تسمى EKT، تم إدراجها ومؤسسها محمد قاطرجي والد أمير قاطرجي في قائمة العقوبات.

وأُدرجت شركة قاطرجي الكبرى و EKT للإلكترونيات في القائمة بعد أن قررت السلطات الأميركية أنها “متورطة في أنشطة تتعلق باقتناء ومحاولة تطوير أجهزة متفجرة مرتجلة، كانت تستخدم ضد القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق وأفغانستان.

يأتي ذلك قبيل أيام من بدء العمل بقانون قيصر، الذي فرضته الحكومة الأمريكية على نظام الأسد في سوريا، والذي يهدف بحسب خبراء اقتصاديين لشل الحركة التجارية للشخصيات الداعمة والتابعة لنظام الأسد.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق