عسكري

الجيش الوطني يوضح المزاعم المتداولة حول طريق M4

نشر الجيش الوطني السوري، الثلاثاء، توضيحاً حول المزاعم والادعاءات التي يروج لها النظام بما يخص طريق M4.

وقال الرائد يوسف حمود الناطق باسم الجيش الوطني في بيان ” طلب العدوّ الروسي منذ زمن دخولهم لطريق M4 بين مدينة الباب وقرية العريمة وذلك قبل معركة (نبع السلام)”.

وأضاف حمود “منذ بداية الإعلان عن المعركة ودخولها في مسار التفاوضات “التركية – الروسية و”التركية – الأمريكية ” وخريطة الطريق التي نتجت عن الأخيرة ولم تطبّقها الولايات المتّحدة الأمريكية”.

وأشار إلى أن النظام أرسل حينها “قوّات تابعة له إلى بعض قرى ريف منبج وروّج إعلامياً بأنّه سيدخل المدينة، إلا أنّ ميليشاته سرعان ما انسحبت تحت أوامر دولية، وتحديداً سُمِح له وقتها بالانتشار في القرى التابعة فقط لريف العريمة لأنّها إدارياً تتبع لمدينة الباب”.

واستشهد مدنيان اليوم بقصف صاروخي استهدف الأطراف الغربية لمدينة الباب، من مواقع قوات النظام القريبة، بعد أيام على قصف الطيران الروسي للأحياء السكنية في المدينة ما تسبب بإصابة عشرة مدنيين بجروح.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: