عسكري

الجيش الوطني: نحن على أتم الجاهزية للدفاع عن المناطق المحررة

تصريح خاص – شاهد

قال المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد “يوسف حمود”، الإثنين، إن الجيش الوطني على أتم الجاهزية للدفاع عن المناطق المحررة ضد أية عملية قد يشنها النظام والمليشيات الإيرانية.

وأضاف حمود في حديث خاص لوكالة “شاهد”، “منذ الحملة الروسية الأخيرة التي احتلت خلالها مناطق في ريف حماة ومعرة النعمان وريف حلب الغربي، نقل الجيش الوطني كمّاً كبيراً من عناصره وعتاده ويتواجد الآن مع القواعد التركية المنتشرة في المنطقة”.

وأشار إلى أنه “خلال فترة تواجده أقام دورات بإشراف ضباط القواعد التركية وقادة المجموعات والألوية في الجيش الوطني”.

وأكد أن “الجيش الوطني يتمتع الآن بجاهزية جيدة وسيكون إلى جانب باقي المكونات الثورية في المنطقة في الدفاع عن المناطق المحررة”.

وأوضح حمود أن “الوضع الدولي حالياً يشهد تأزماً شديداً وستحاول المليشيات الإيرانية بدعم روسي تحقيق مكسب عسكري على الأرض مع اقتراب اللجنة الدستورية حتى تضاف إلى رصيدهم خلال المفاوضات عن طريق محاولة قضم مناطق جديدة في المنطقة”.

وأردف مؤكداً “لكننا بفضل الله على أتم الجاهزية من أجل منع النظام من إحداث أي تقدم على أي محور من المحاور”.

وكان الجيش الوطني السوري أرسل تعزيزات عسكرية من المقاتلين والجنود، للوقف في وجه أية عملية عسكرية يمكن أن يشنها النظام وحلفاؤه من المليشيات الإيرانية والروسية بريف إدلب الجنوبي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: