دولي

الاحتجاجات تتوسع في إيران وتصل إلى القطاع الحكومي

أفادت مواقع إيرانية معارضة بأن العمال في خمسة مجمعات صناعية وبتروكيماوية، على الأقل، فضلاً عن منظمة حكومية إيرانية، أضربوا عن العمل احتجاجاً على عدم تلقي مستحقاتهم وإضاعة حقوقهم العمالية.

ونقل موقع “إيران إنترناشيونال” عن مصادر عمالية إضراب عمال شركة هيبكو، ومكاتب أسهم العدالة، ومصفاة قشم للنفط الثقيل، ونظموا تجمعات احتجاجية.

وذكرت وكالة أنباء “إيلنا” أن العمال المحتجين “رددوا شعارات وحملوا مخطوطات تتعلق بعدم الوفاء بوعود الحكومة في السنوات الأخيرة فيما يتعلق بتوريد الآلات اللازمة للمشاريع”.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن “الاحتجاجات جاءت نتيجة عدم دفع الأجور في يونيو (حزيران)، ويوليو (تموز)، بالإضافة إلى جزء من مستحقات عامي 2016 و”2017.

وكانت مظاهرات احتجاجية انطلقت في مدينة الشوش جنوبي إيران، نظمها عمال السكر، مطالبين بدفع مستحقاتهم وإعادة العمال المفصولين من شركة “هفت تبه” لقصب السكر، مطلع تموز الماضي، حيث تقابل الحكومة هذه الاحتجاجات بحملات الاعتقال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: