سياسيدولي

الائتلاف يدعو لمحاسبة جبران باسيل على خلفية ترويجه خطاب الكراهية والتحريض في لبنان

دعا الائتلاف الوطني لمحاسبة مروجي خطاب الكراهية والتحريض ضد السوريين في لبنان بما فيها تصريحات جبران باسيل المسيئة.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الائتلاف الثلاثاء، قال فيه أن “خطاب الكراهية والتحريض ضد اللاجئين في لبنان من قبل بعض الشخصيات يعتبر جريمة ضد الإنسانية”.

وأضاف أن”مثل هذه التصريحات تجعل صاحبها مسؤولاً أمام القانون وشريكاً فعلياً في أي إساءة أو انتهاك قد يتعرض له اللاجئون والمهجّرون”.

وأشار البيان إلى “التصريحات الأخيرة لرئيس التيار الوطني الحر “جبران باسيل”، بما تحمله من نفَس عنصري، و التي جاءت في سياق سلسلة تتبنى في مجملها خطاب كراهية وخطاب تحريض على العنف ضد اللاجئين”.

ونوّه إلى أنه “لا بد للسلطات اللبنانية من القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها تجاه هذا الخطاب التحريضي”.

وشدد على أن “هناك حاجة ملحة وضرورية لتقديم الحماية اللازمة للاجئين السوريين في لبنان وضمان عدم تعرضهم لأي انتهاكات مع حصولهم على حقوقهم، و أن كل الأطراف ذات الصلة مطالبة بالقيام بواجباتها في هذا الصدد”.

الجدير ذكره أن تصريحات رئيس “التيار الوطني الحر” في لبنان، جبران باسيل، أثارت موجة من الانتقادات والتي اعتبر فيها أن “وجود اللاجئين الفلسطينيين والسوريين يؤثر على تحقيق بلاده لمبدأ “الحياد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: