إنسانية

الائتلاف الوطني يشدد على أهمية تجديد القرار 2504 الخاص بإدخال المساعدات

 

الائتلاف الوطني يشدد على أهمية تجديد القرار 2504 الخاص بإدخال المساعدات

 

شدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الخميس، على أهمية تجديد القرار الدولي 2504 الخاص بإدخال المساعدات الإنسانية عبر المعابر الحدودية.

وأكد الائتلاف على ضرورة الاستمرار في إدخال المساعدات وفتح المعابر الأربعة، إضافة إلى فتح معبر خامس مع مدينة تل أبيض شمال الرقة.

ونوه أن أهمية تجديد القرار الدولي تأتي من الحاجة الماسة للمساعدات الإنسانية والطبية، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة وأزمة فيروس كورونا.

وعبر الائتلاف عن أن أية معارضة روسية لتجديد القرار، سيتسبب بكارثة إنسانية بسبب الكثافة السكانية للمهجرين في المناطق المحررة شمال سوريا.

كما أشاد بموقف الاتحاد الأوربي الرافض لبدء إعادة الإعمار حتى الوصول لحل سياسي بناء على القرار الدولي 2254، قبيل عقد مؤتمر بروكسل الرابع نهاية الشر الجاري.

جاء ذلك في الاجتماع الأسبوعي لدائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، والتي ناقشت خلاله العديد من القضايا، وعلى راسها تجديد قرار إدخال المساعدات ومؤتمر بروكسل لدعم سوريا.

ويصرّ الائتلاف على تجديد القرار الدولي، مع مطالبة بأن يشمل معابر باب الهوى وباب السلامة في الشمال ومعبر اليعروبية في الشمال الشرقي ومعبر الرمثا في الجنوب، بالإضافة لمعبر تل أبيض شمال الرقة، وأن تكون مدة القرار سنة كاملة.

وكان مجلس الأمن الدولي أصدر القرار 2165 لعام 2014، والقاضي بإدخال المساعدات الإنسانية من أربع معابر حدودية دون موافقة النظام، ومع بداية العام الجاري أصدر القرار 2504 القاضي بحصر دخول المساعدات عبر معبري باب الهوى وباب السلامة الحدوديين فقط وبمدة 6 أشهر، بعد إصرار روسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى