سياسي محلي

الائتلاف الوطني السوري المعارض يدين مشاريع التشويه التعليمي والثقافي من قبل تنظيم PYD

أدان الائتلاف السوري المعارض ما وصفه بمشاريع التغيير والتشويه التعليمي والثقافي الذي تنفذه الـ PYD في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وجاء في بيان نشره الائتلاف، الخميس، وحصلت شاهد على نسخة منه، “يؤكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رفضه واستنكاره لمحاولات التشويه الثقافي والإيديولوجي التي تنفذها الـ PKK وPYD وأذرعها المختلفة والمتنوعة في المناطق التي تحتلها من سورية”.

وأضاف البيان ” اعتراضات الأهالي على تلك المحاولات عبرت عن قلقهم الحقيقي مما تحدثه هذه المناهج من شروخ اجتماعية بين أبناء المنطقة وما تزرعه من كراهية وما تؤسس له من تفتيت الجغرافيا السورية، سواء فيما يتعلق بفرض تعاليم ومفاهيم حزب PKK الإرهابي على الطلبة، أو بالسعي لتشويه التاريخ أو العمل على إعادة رسم الجغرافيا وصولاً إلى المساس بحقوق الإنسان في الحصول على تعليم ينسجم مع ثقافته وحضارته”.

وأشار إلى أن التشوية الذي تعتمده التنظيمات الدخيلة، “هي نسخة أكثر تشويهاً مما فعله نظام الأسد عبر خمسين سنة من الاستبداد، وهي في جوهرها استمرار للتشويه الإيديولوجي الذي مارسته داعش لكن باتجاه آخر، حيث تحرض المناهج الجديدة على العنف وزرع الإرهاب في نفوس الأطفال وتروج لشخصيات إرهابية مثل زعيم تنظيم PKK عبد الله أوجلان مطلقة عليه لقب (المعلم الأول)”.

يذكر أن المناهج التعليمية التي فرضها تنظيم “قسد” في المناطق الخاضعة لسيطرته، قوبلت برفض شعبي كبير، معبرين عن استيائهم من تلك المناهج التي اعتبروها “تخالف عادات المجتمع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى