سياسي دولي

الأمم المتحدة: بوابة سوريا واحدة للمساعدات العابرة للحدود لا تكفي

شاهد – متابعات
نقل موقع الأمم المتحدة، يوم السبت، عن رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير أن البوابة الحدودية الوحيدة المصرح لها بتمرير مواد الإغاثة إلى سوريا (باب الهوى) غير كافية، معربًا عن قلقه بشأن الحاجة المتزايدة للمساعدات الإنسانية في البلاد من هذه البوابة الوحيدة.

وأكد بوزكير أثناء زيارته مركز الأمم المتحدة لنقل المساعدات إلى سوريا في ولاية الريحانية التركية، أنه “لا يمكن لأي دولة أن تمنع عمليات المساعدات الإنسانية عبر الحدود في الوقت الذي تستمر فيه مثل هذه الأزمة الكبيرة”.

ونهابة آذار الفائت، حث وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكين، مجلس الأمن الدولي على فتح المزيد من المعابر الحدودية لتوفير الغذاء والمساعدات الأخرى لـ 13.4 مليون شخص محتاج، بينما كررت روسيا معارضتها لعبور المساعدات إلى مناطق المعارضة، وذلك خلال جلسة لمجلس الأمن، ترأسها بلينكين.

كما طالب بإعادة فتح المعبر الحدودي الثاني من تركيا (باب السلامة)، والمعبر من العراق (اليعربية) وقال “بإغلاق المعابر، يكون تقديم المساعدات أكثر تكلفة وأكثر خطورة وأقل كفاءة”.

في المقابل انتقد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي فيرشينين، بشدة تسليم المساعدات عبر الحدود، زاعما أنها تساهم في “تقويض سيادة وسلامة أراضي سوريا لدوافع سياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى