محلي

اغتيال دكتور جامعي واختطاف شاب في درعا

صورة تعبيرية

خاص – شاهد

اغتال مجهولون، الخميس، الدكتور الجامعي “أحمد سعيد الزعبي”، في قرية جلّين بريف درعا.

وقال الناشط أبو محمود الحوراني لوكالة “شاهد” إن مجهولين أطلقوا النار على الزعبي في قرية جلين ما تسبب بمقتله على الفور.

وأضاف الحوراني أن الزعبي ينحدر من مدينة طفس، ويعمل أستاذاً جامعياً في جامعة دمشق ولم تعرف الجهة التي تقف خلف الاغتيال والأسباب التي تقف وراء اغتياله.

وفي سياق متصل، أفاد الحوراني بخطف الشاب “جهاد عياش” من وسط درعا البلد من قبل مجموعة يترأسها زعيم مليشيا محلية يدعى “مصطفى قاسم المسالمة”، ويعمل لصالح الأمن العسكري، بينما كان يعمل سابقاً في الجيش الحر.

وأشار الحوراني إلى أن الشاب المعتقل تعرض للتعذيب والضرب المبرح، قبل أن تسلمه المليشيا لقوات النظام.

ونشر تجمع أحرار حوران منشوراً يتحدث عن استياء الأهالي من الأوضاع الأمنية في درعا، خصوصاً من اعتقال الشاب “عياش”، حيث “لم يحرك وجهاء المدينة ساكناً على الرغم من معرفة الجهة التي اعتقلته”.

وتسود حالة من الفلتان الأمني مناطق التسويات في الجنوب السوري، بينما تشن قوات النظام والمليشيات المرتبطة بها حملات خطف واعتقالات عشوائية بحق ناشطين وعناصر سابقين في الجيش الحر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: