محلي

اعتقال رئيسة حزب للمعارضة الداخلية في دمشق

 

اعتقال رئيسة حزب للمعارضة الداخلية في دمشق

 

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، الاثنين، رئيسة أحد أحزاب “المعارضة الداخلية” من أمام مبنى مجلس شعب النظام في العاصمة دمشق.

وقالت وسائل إعلامية موالية، إن أجهزة النظام الأمنية اعتقلت “بروين ابراهيم” رئيسة حزب “الشباب للبناء والتغيير” مع ثلاثة أعضاء في الحزب، من أمام مبنى مجلس شعب النظام.

وأضافت أن “ابراهيم” كانت تقف وقفة احتجاجية، مع عدد من أعضاء حزبها وأحزاب أخرى، أمام مجلس شعب النظام تزامناً مع عقد أولى جلساته بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأوضحت أن “ابراهيم” انتقدت حزب البعث عقب خسارتها بانتخابات المجلس التي وصفتها بالعار، واصفة سورية بأنها “ليست مزرعة لحزب البعث”.

وسخر المتابعون على فيس بوك من خبر احتجاج “ابراهيم” واعتقالها، فقال أحدهم، “مفكرين حالكون بالمدينة الفاضلة، الله يعين هالشعب المسحوق”، وقال آخر ساخراً، “هنتي قد الرفاق يا بروين”، وأضاف متابع “بلد الديمقراطية والشفافية وين طاحشة انتي”.

ودعت أحزاب “الشباب والتغيير” و”التضامن” و”الديمقراطي السوري” المعارضة إلى وقفة احتجاجية، الاثنين، حيث عبرت “ابراهيم” عن رأيها بعد خسارتها بالقول، “مجلسكم نحر آخر معاقل ثقتنا بنهج أردناه تشاركي لا إقصائي”.

وتشكلت عدة أحزاب في مناطق سيطرة النظام عقب اندلاع الثورة، وصفت نفسها بالمعارضة الداخلية، ويتهمها الناشطون بأنها صنيعة النظام، خاصة مع ترشيح أعضائها أنفسهم لانتخابات برلمان النظام، في اعتراف بشرعيته التي أسقطتها الثورة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: