محلي

استمرار الاغتيالات في درعا واستهداف منزل خالد العبود بقنبلة يدوية

 

استمرار الاغتيالات في درعا واستهداف منزل خالد العبود بقنبلة يدوية

 

 

قُتل 5 شبان وأصيب آخرون في هجوم على منزل قيادي سابق في الفصائل العسكرية بمدينة الصنمين، كما استهدف مجهولون منزل خالد العبود، في بلدة النعيمة شرق درعا.

وذكر تجمع أحرار حوران، أن 5 شبان قتلوا وأصيب اثنان، مساء الأحد، بهجوم مسلح لمجهولين على منزل القيادي السابق بالفصائل العسكرية “فوزي النصار” في مدينة الصنمين شمال درعا.

وأصيب “قحطان القداح” والد الإعلامية في قناة سما التابعة للنظام “سارة القداح”، باستهداف مجهولين له في منزله، فجر الاثنين، في بلدة الحراك شرق درعا.

ونوه أحرار حوران أن القداح أُسعف إلى مستشفى مدينة إزرع بسبب إصابته البليغة، ويُعرف عنه تعامله مع قوات النظام، كما يتهمه الأهالي بالتعامل مع ميليشيا حزب الله اللبناني، ويعمل بتجارة الحشيش والمخدرات.

كما ألقى مجهولون قنبلة يدوية، ليل الأحد ـ الاثنين، على منزل أمين السر السابق في مجلس شعب النظام خالد العبود، دون وقوع إصابات في بلدة النعيمة شرق درعا.

وتعجز قوات النظام والميليشيات الإيرانية والقوات الروسية بالسيطرة على محافظة درعا، بعد عامين على السيطرة عليها، مع استمرار الاغتيالات دون معرفة الجهة المنفذة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: