محلي

استقالة عدد من الكوادر الطبية التابعة لقسد في الحسكة

صورة تعبيرية

خاص ـ شاهد

استقال 16 طبيباً من المراكز الطبية العامة التابعة لقسد في مدينة الحسكة، بعد ظهور 4 حالات إصابة بفيروس كورونا.

وقالت طبيبة في أحد المراكز الطبية، تتحفظ شاهد عن ذكر اسمها لدواع أمنية، إن 16 طبيباً استقالوا من المشفى الوطني في الحسكة والهلال الأحمر الكردي ومشفى الحسكة العسكري، بعد ظهور عدة حالات مصابة بفيروس كورونا.

وأضافت أن عدداً منهم غادر المنطقة نحو كردستان العراق، بسبب غياب القدرة الطبية الكافية لمواجهة الجائحة في الحسكة، واكتفاء قسد باتباع الحجر المنزلي مع الأهالي في مناطق سيطرتها.

ونوهت الطبيبة أن المراكز الطبية في الحسكة تحتوي 20 منفسة فقط، مما يزيد من تخوف الأهالي من انتشار الجائحة.

وتتهاون قسد في إغلاق المعابر الأساسية والنهرية، التي تستخدم في التهريب، بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام، مما يسبب انتقال الفيروس لا سيما بعد تفشيه بشكل كبير في مناطق سيطرة النظام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: