محلية

استشهاد مدني وإصابة آخرين في اليوم الثاني لتجدد التصعيد من قبل النظام وروسيا على إدلب

 

استشهاد مدني وإصابة آخرين في اليوم الثاني لتجدد التصعيد من قبل النظام وروسيا على إدلب

 

خاص – شاهد

استشهد مدني وأصيب ثمانية آخرون، صباح الثلاثاء، جرّاء غارات روسية على قرى جبل الزاوية جنوبي إدلب، في تصعيد لليوم الثاني على التوالي على المنطقة.

وأفاد مراسل وكالة شاهد بأن الطيران الحربي الروسي “شنّ 7 غارات على قرية كنصفرة، وثلاث غارات على قرية بليون، وغارة على قرية سفوهن بريف إدلب الجنوبي”.

وبحسب مركز الدفاع المدني في جبل الزاوية لشاهد فإن ” الغارات التي شنها الطيران الحربي الروسي على قرية بليون جنوب إدلب تسببت بدمار كبير، واستشهاد الشاب “عبد الله أحمد الداني” وإصابة ثمانية آخرين “.

وأشار المراسل إلى أن التصعيد يدخل يومه الثاني على التوالي الذي تشنه قوات النظام وروسيا على جنوبي إدلب حيث قتل مدنيين اثنين وجرح آخرون كحصيلة يوم أمس، جرّاء أكثر من 30 غارة من الطيران الحربي وعشرات القذائف الصاروخية.

وأكد أن “فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى المشافي وانتشلت جثامين الشهداء من تحت الأنقاض، كما تفقدت الأماكن الأخرى المستهدفة وتأكدت من خلوها من الإصابات”.

الجدير ذكره أن كلاً من جبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي شهد نزوح عشرات العائلات خلال الأيام الماضية، وذلك بعد تخوفهم من تجدد الحملة العسكرية على المنطقة من قبل النظام وروسيا، وتنبيهات من القاعدة التركية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى