ميدانية

استشهاد قيادي في الجيش الوطني جنوب إدلب

خاص ـ شاهد

استشهد قائد عسكري بالجيش الوطني، الاثنين، باستهدافه بطائرة مسيرة انتحارية على محور البارة جنوب إدلب.

وقال مصدر إعلامي في الجبهة الوطنية للتحرير، لشاهد، إن القائد العسكري في الفرقة الأولى مشاة في الجبهة “هشام أبو أحمد” استشهد، وأصيب آخر، بعد استهدافهما بطائرة إيرانية انتحارية مسيرة على محور البارة جنوب إدلب.

وأضاف أن “أبو أحمد” كان في جولة تفقدية على نقاط رباط الجبهة الوطنية المنضوية تحت الجيش الوطني، أثناء استهدافه.

وتخرق قوات النظام والميليشيات الحليفة له اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بشكل متكرر، كالقصف المدفعي وتحليق الطائرات الإيرانية والأفغانية المسيرة المذخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى