محلي

ارتفاع وتيرة التجنيد الإجباري لقسد في الرقة رغم انتشار جائحة كورونا

 

ارتفاع وتيرة التجنيد الإجباري لقسد في الرقة رغم انتشار جائحة كورونا

 

خاص ـ شاهد

ارتفعت وتيرة التجنيد الإجباري في مدينة الرقة وريفها، وطالت حتى القصّر، رغم انتشار جائحة كورونا في المنطقة.

وقال مصدر خاص، رفض الكشف عن هويته، إن قسد ضاعفت من أعداد السوق إلى التجنيد الإجباري في صفوفها في الرقة، منذ مطلع شهر حزيران الماضي.

وأضاف أن عدد المعسكرات التدريبية في الرقة بلغ 6 معسكرات، ثلاثة منها في مدينة الرقة وريفها، وثلاثة في مدينة الطبقة غرب المحافظة وريفها.

وأكد المصدر أن عدد المساقين قسراً للتجنيد الإجباري وصل 1800 شخصاً خلال شهري حزيران وتموز الماضيين، نحو 15% منهم قاصرون.

ونوه أن قسد تستدعي وتعتقل من أجل التجنيد الإجباري حتى الأشخاص الذين يملكون أوراق التأجيل بسبب الدراسة أو الإعفاء للشاب الوحيد أو المعيل لأهله.

وأوضح المصدر أن افتتاح قسد لدورات تدريبية وسوق المزيد للتجنيد، يأتي برغم بدء تفشي جائحة كورونا بأعداد كبيرة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ومنها الرقة، مع تسجيل هيئة الصحة التابعة لقسد 144 إصابة ونحو 7 وفيات.

وتخالف قسد جميع القوانين الخاصة بالاستدعاء للتجنيد، فتعتقل الأشخاص على الحواجز وتداهم منازلهم لسوقهم للخدمة في صفوفها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: