محلي

احتجاجات شعبية شرق دير الزور ضد سياسات “قسد” الأمنية

خاص – شاهد

انطلقت مظاهرات احتجاجية الإثنين، في بلدة ذيبان شرق دير الزور، ضد سياسات “قسد” الأمنية.

وقال مصدر خاص ل “شاهد” إن الأهالي في بلدة ذيبان، نظموا وقفة احتجاجية ضد سياسات قسد الأمنية وفشلها في ضبط الأمن في المنطقة.

وأضاف المصدر أن الأهالي رددوا هتافات “قسد هي القاتل” و”قسد فتنة” و”الفتنة أشد من القتل”.

وأوضح أن المتظاهرين قطعوا الطريق العام للبلدة بالإطارات المشتعلة، مع ترديد الهتافات المناهضة لقسد.

ونوه المصدر إلى أن أهالي القرية يتهمون “قسد” بشكل مباشر في تغذية وإشعال الثأر بين الأهالي، بينما تقعد متفرجة إلى اقتتالهم.

وأشار المصدر إلى أن الأهالي طالبوا “قسد” بالكشف عن مصير المعتقلين لديها.

وكان أحد وجهاء عشيرة العكيدات قُتل مع سائقه وأصيب آخرون، أمس الأحد، بهجوم استهدفهم في قرية ذيبان، فيما أصيب عدة أشخاص باشتباكات بين عائلتين في بلدة غرانيج شرق ديرالزور، وسط تجاهل قسد.

يذكر أن قسد تقوم بإحكام قبضتها الأمنية على مناطق نفوذها، و التي تعتمد فيها على تكميم الأفواه و قمع الحريات و إسكات كل من يحاول فضح ممارساتها الإرهابية و العنصرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: