دوليسياسي

اجتماع في الجامعة العربية لبحث التطورات في ليبيا

 

اجتماع في الجامعة العربية لبحث التطورات في ليبيا

 

عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، الثلاثاء، اجتماع على مستوى وزراء الخارجية لبحث الوضع في ليبيا.

وقال ممثل ليبيا في الاجتماع، بعد تغيير الواقع ودحر العدوان عن طرابلس بدأنا نسمع من دول داعمة لحفتر دعوات الحوار بعد أن كانت تعرقل جهود السلام.

ونقلت وكالة الأناضول التركية تصريحات الممثل الليبي في الاجتماع، الذي أكد أن الدول الداعمة لـحفتر أمنت الدعم اللوجستي لانتقال المرتزقة إلى ليبيا ومن ضمنهم مرتزقة “فاغنر” الروسية وبعض دول الجوار.

وأوضح المندوب الليبي في الجامعة العربية، أن على من يتقدم بمبادرات للسلام أن يكون على مسافة واحدة من الجميع في ليبيا.

ونشرت وكالة «أنباء الشرق الأوسط» المصرية الرسمية، كلمة خلال اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية للأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيظ.

حيث جاء في الكلمة، إن أي ترتيبات لوقف إطلاق النار في ليبيا، لن تنجح أو تصمد طويلاً، ما لم تكن مصحوبة بالتزامات وأحكام واضحة، لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد، وكذلك تفكيك وتسريح الميليشيات المسلحة، والحيلولة دون استمرار التدخلات العسكرية، والتي لا تهدف إلا لتحقيق أطماع ومصالح القائمين عليها.

وشدد أبو الغيط على رفض أي مخططات لتقسيم ليبيا، إلى مناطق نفوذ، وإحداث شرخ دائم في النسيج المجتمعي الليبي، وأدان كافة أشكال التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا.

وأضاف، هدفنا إيقاف القتال وخفض حالة التصعيد العسكري الخطيرة في ليبيا والتوصل إلى تهدئة فورية على كافة خطوط المواجهة وخاصة حول سرت.

ونوه أنه لا سبيل سوى الحل السياسي الشامل لتسوية الأزمة الليبية بكافة جوانبها، مؤكداً الرفض المطلق لأي حلول عسكرية للوضع الليبي.

ودعت الجامعة العربية لعقد اجتماع لبحث الوضع في ليبيا، الاثنين، ثم تأجل إلى الثلاثاء لاستكمال الأمور التقنية المتعلقة بالاجتماع.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق