محلي

إغلاق عدة أفران في مدينة نوى غرب درعا وأزمة خبز كبيرة في المحافظة

صورة تعبيرية

توقفت عدة أفران عن توزيع الخبز في مدينة نوى غرب درعا، الأربعاء، بسبب نقص الطحين، أزمة خبز كبيرة في المحافظة.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أن فرني “الدحادلة” و”الخطاب” في المدينة توقفا عن العمل بشكل كامل، فيما خفّض الفرن الآلي حصة الأهالي بسبب نقص حاد في الطحين.

وأضاف أن الفرن الآلي، الذي يعدّ أكبر فرن في محافظة درعا، خفّض حصة الفرد من الخبز، من ثلاثة أرغفة كل يومين إلى رغيف ونصف كل يومين.

وأكد أن بيع الخبز في محافظة درعا سيكون على “البطاقة الذكية” ابتداءً من الأحد القادم، بقرار من النظام.

وتشهد مناطق سيطرة النظام أزمة حادة في الخبز والوقود، وأظهرت الصور المسربة من عدة مدن، طوابير الأهالي بانتظار الحصول على هاتين المادتين، دون فرض أية إجراءات وقاية برغم تفشي جائحة كورونا.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: