عسكري

إعلام حزب الله روج لاشتباكات مع دواعش فما حقيقة اشتباكات وادي خالد؟

خاص ـ شاهد

روج إعلام ميليشيا حزب الله ومن ورائه الإعلام اللبناني، أن الاشتباكات الأخيرة في منطقة وادي خالد على الحدود مع سوريا، حصلت مع عناصر من داعش، فما حقيقتها؟

قال ناشط سياسي من منطقة “وادي خالد” لوكالة “شاهد”، إن الاشتباكات حصلت في 25 أيلول الجاري، بين عناصر من الجيش اللبناني ومهربي أسلحة سوريين تابعين للنظام، وسقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

وأضاف أن ميليشيا حزب الله تدخلت لفض الاشتباك، وسحبت بعض الجثث داخل الأراضي السورية، وروجت لحدوث اشتباك بين الجيش اللبناني وعناصر من داعش في المنطقة.

وأوضح الناشط، الذي رفض كشف هويته، أن عمليات تهريب الأسلحة بين سوريا ولبنان منتشرة منذ أكثر من عام، على مرأى ومسمع حرس الحدود من الجيش اللبناني.

ونوه أن العملية الأخيرة تمت نهاراً وكانت تحوي شحنة صواريخ حديثة موجهة من النظام إلى حزب الله، فأوقفها حرس الحدود اللبناني، ليطلق مهربو النظام النار على عناصر الجيش اللبناني ويبدأ الاشتباك.

وبدأ إعلام حزب الله ومن خلفه الإعلام اللبناني الحديث عن اشتباكات مع عناصر من داعش في المنطقة، وعمليات مداهمة بحثاً عن “إرهابيين”، حسب الناشط المحلي.

ويحاول حزب الله الترويج بشكل مستمر لوجود عناصر من داعش في منطقة وادي خالد الحدودية، لبث الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب اللبناني.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: