غير مصنفمحلي

إعدام ضابط منشق في سجن صيدنايا بريف دمشق

نفذ نظام الأسد حكماً بالإعدام على ضابط منشق في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق.

وذكر ناشطون من محافظة درعا أن ذوي النقيب المنشق عن قوى الشرطة التابعة للنظام “معاذ الصمادي” تسلموا جثته وعليها آثا. تعذيب، السبت، في بلدته صماد شرق درعا.

وأضافوا أن الصمادي سلم نفسه لفرع الأمن السياسي التابع للنظام بعد اتفاق التسوية في محافظة درعا 2018، حيث تم تحويله إلى فرع التحقيق بدمشق ثم نُقل إلى سجن صيدنايا حيث حُكم عليها بالإعدام بتهمة “الخيانة”.

وانشق الصمادي عن قوات الشرطة التابعة للنظام عام 2012، ليعود بعد اتفاق التسوية ويسلم نفسه بعد الوعود التي أطلقها النظام حول عفوه عن المنشقين بعد إجرائهم التسوية.

ولم يلتزم نظام الأسد وروسيا ببنود اتفاقات التسوية التي عقدها في عدة محافظات، ما أدى لاعتقال عشرات المنشقين والناشطين والعاملين في المجال الطبي، الذين لم يخرجوا من مناطقهم نحو الشمال المحرر.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: