محلية

إصابة مدنيين بعد مقتل مجند من قسد برصاص “الدفاع الذاتي” بريف مدينة منبج شرق حلب

إصابة مدنيين بعد مقتل مجند من قسد برصاص “الدفاع الذاتي” بريف مدينة منبج شرق حلب

خاص ـ شاهد

جرح مدنيان في هجوم على حاجز “للدفاع الذاتي”، بعد مقتل مجند من قسد، الأربعاء، بإطلاق النار عليه من عناصر الحاجز في قرية سد تشرين بريف مدينة منبج شرق حلب.

وقال مراسل “شاهد” نقلاً عن مصادر محلية، أصيب مدنيان بإطلاق عناصر حاجز “الدفاع الذاتي” في قرية سد تشرين النار عليهم بشكل مباشر.

وأضاف أن المدنيين هاجموا عناصر حاجز “الدفاع الذاتي” التابع لقسد، بعد مقتل مجنّد من قسد بإطلاق النار عليه من عناصر الحاجز.

وأوضح أن عنصراً من المجندين قسرياً مؤخراً لدى قسد، قُتل بإطلاق النار عليه من عناصر “الدفاع الذاتي” على حاجز قرية سد تشرين.

ونوه أن عناصر الحاجز أطلقوا النار على العنصر أثناء محاولته الفرار من نقطته العسكرية، بعد تجنيده قسرياً من قبل “الدفاع الذاتي” للخدمة في صفوف قسد.

وتشن قسد حملات دهم واعتقال في مناطق سيطرتها للسوق للخدمة العسكرية في صفوفها، تطال جميع المكلفين من معلمي المدارس والأطباء والمعيلين لأسرهم وحتى الوحيد لعائلته، وسط رفض شعبي كبير من العرب والأكراد للانضمام في صفوفها.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى