محلية

أول حالة وفاة بفيروس كورونا في الشمال السوري

 

أول حالة وفاة بفيروس كورونا في الشمال السوري

 

أعلنت مديرية صحة حلب مساء الثلاثاء، أول حالة وفاة بفيروس كورونا في الشمال السوري.

وأكدت المديرية في بيان، أن امرأة عمرها 80 عاماً توفيت مصابة بفيروس كورونا في مستشفى القدس بمدينة الدانا شمال إدلب، مشيرةً إلى أن المرأة كانت تخضع لغسيل كلى وتنقلت بين مستشفيي “الفردوس” في دارة عزة، و”القدس” في الدانا.

وقال الدكتور حسان عبيد مدير مستشفى الفردوس بمدينة دارة عزة في تصريح رسمي “في الساعة الواحدة ظهراً يوم الثلاثاء ١٨/٨ تم استقبال المريضة فاطمة رحمون ٨٠ سنة، بقسم غسيل الكلية في مستشفى الفردوس محولة من مستشفى القدس لإجراء غسيل كلية إسعافي”.

وأضاف عبيد “في نهاية الجلسة حوالي الساعة الثالثة توقف تنفس المريضة قمت بتنبيبها وتم إعادتها إلى قسم العناية في مستشفى القدس، وتم إخبارنا لاحقاً بأن المريضة كانت حالة مشتبهة وأنه قد أجري لها مسحة وصدرت نتيجتها إيجابية”.

وتابع في حديثه “قمنا على الفور بإغلاق قسم الكلية وتعقيمه وتعقيم باقي أقسام المستشفى، علماً أن قسم الكلية هو قسم مستقل عن المستشفى، وتم الحجر على الكادر الطبي الذي خالط المريضة، وسيتم أخذ مسحات له في وقت لاحق”.

وأشار عبيد إلى أنه “سيتم إعادة العمل في قسم الكلية خلال ٤٨ ساعة لحين اكتمال تعقيم القسم، واستمرار العمل في قسمي النسائية والأطفال كالمعتاد”.

ويضم الشمال السوري أكثر من 4 ملايين نسمة من المهجرين والنازحين والمقيمين، منهم أكثر من مليون يعيشون في المخيمات الحدودية مع تركيا، ما ينذر بوقوع كارثة إنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى