سياسي

أوباما في مذكراته: الحكام المستبدون لا يميزون بين مصالحهم الشخصية ومصالح شعوبهم

أوباما في مذكراته: الحكام المستبدون لا يميزون بين مصالحهم الشخصية ومصالح شعوبهم

 

قال الرئيس الأمريكي الأسبق”باراك أوباما” في مذكراته “أرض الميعاد”، إن الحكام المستبدين غير قادرين على التمييز بين مصالحهم الشخصية ومصالح شعوبهم.

وأورد أوباما شهادته خلال حديثه عن زيارته لمصر ولقائه الرئيس الأسبق “حسني مبارك” 2009، حيث تكوّن لديه انطباع أن “الحكام المستبدين المسنين منغلقون على أنفسهم داخل قصورهم”.

وتابع أوباما أن تفاعل الحكام المستبدين مع أية قضية “يكون من خلال الموظفين المتعصبين الذين يحيطون بهم، كما أنهم غير قادرين على التمييز بين مصالحهم الشخصية ومصالح شعوبهم”.

وأشار أوباما في مذكراته إلى زيارته للمملكة العربية السعودية، وكشف أنه “صُدم من الشعور بالقمع والحزن الذي يولده مثل هذا المكان”، وقال: “كأنني دخلت فجأة إلى عالم كانت فيه كل الألوان صامتة”.

وذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن باراك أوباما سأل العاهل السعودي الراحل الملك “عبد الله بن عبد العزيز آل سعود” في مأدبة عشاء رسمية عام 2009، حول تمكنه من الحفاظ على منزله مع زوجاته الـ12 وأبنائه الـ40 وعشرات الأحفاد وأحفاد الأحفاد، فكان رد العاهل السعودي عليه: “الأمر أكثر تعقيدا من سياسات الشرق الأوسط”.

وعرض الرئيس الأمريكي رأيه ببعض الزعماء خلال مذكراته، فرأى أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أشبه بحاكم مقاطعة شيكاغو، داهية وغير عاطفي، ومن الشخصيات التي تعتبر “المحسوبية والرشوة والابتزاز والاحتيال وأحداث العنف المتفرقة، أدواتٌ شرعية للتجارة”.

ونُشرت مذكرات أوباما “أرض الميعاد” المكونة من جزأين، في 17 تشرين الثاني الجاري، وصدرت عن دار “بينغوين راندام هاوس” وحققت أكثر من 890 ألف نسخة مبيعات في الولايات المتحدة خلال الـ24 ساعة الأولى من نشرها.

ويتوقع أن تحتل مذكرات أوباما مرتبة المذكرات الرئاسية الأكثر مبيعاً في التاريخ، حيث يسترجع فيها ذكريات وأحداث رحلاته في شتى أرجاء العالم، باعتباره الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: